قد لا يحدِّد البرنامج المغرب أو الفجر أو العشاء في بعض البلدان، وذلك بسبب استمرار وجود اللّمعان أو الضّوء، ففي هذه الحالة، يمكن الاعتماد على المراصد الفلكيّة الموثوقة لتحديد الفجر والغروب في هذه البلدان.

ملاحظات فقهية هامة للمكتب الشرعي  للمرجع السيد محمد حسين فضل الله (رض):

-  يفضَّل الاحتياط بضع دقائق بعد حلول وقت كلٍّ من صلاتي الفجر والمغرب .وأمَّا بالنِّسبة إلى الصِّيام، فيُفضَّل الإمساك قبل الفجر ببضع دقائق، وبالنِّسبة إلى الإفطار، وإن كان يجوز الافطار عند سقوط قرص الشمس فالأحوط استحباباً انتظار ذهاب الحمرة المشرقيَّة.

 - المناطق الّتي يطول فيها النَّهار، حيث يكون هناك ليل ونهار في ال24 ساعة، حتى لو بقي هناك لمعان ليلاً، فالتّكليف هو الصّيام للقادر عليه، ويمكن الاعتماد على المراصد الفلكيَّة الموثوقة لتحديد الفجر والغروب، وأمّا غير القادر على الصّيام طوال النّهار من الفجر إلى الغروب، فيعذر في الإفطار ويقضي فيما بعد .

- المناطق الّتي يطول فيها النَّهار لأكثر من 24 ساعة، لا يكلَّف فيها الإنسان بالصّوم، لعدم وجود ليلٍ ونهار، فتكليفه القضاء فقط.

لإستفساراتكم وأسئلتكم الفقهية أنقر هنا

المعتمد هو الزّاوية 18 درجة تحت الأفق من جهة المشرق، والمراد بالفجر هو الفجر الصّادق، وهو يحصل بظهور البياض بشكلٍ أفقيّ في الأفق بعد كونه نوراً عمودياً.

ظهور أوَّل شعاع الشَّمس فوق الأفق.

الغروب، أي سقوط قرص الشّمس خلف الأفق.

يقدَّر ذلك بعد سقوط قرص الشَّمس بنحو 13 دقيقة.

المعتمد هو الزَّاوية 18 درجة تحت الأفق من جهة المغرب.

هو منتصف ما بين الغروب والفجر.

البلد
الاعدادات
البلد المختار
خط الطول
o ' "
خط العرض
o ' "
**يجب الاخذ بعين الاعتبار التوقيت الصيفي**
التوقيت +EST الإرتفاع  m زاوية الفجر o زاوية العشاء o
تحديد الاحتياط
الفجر الظهر المغرب العشاء

تحديد التاريخ بين:

و
مواقيت الصلاةطباعة


جميع الحقوق محفوظة - موقع بينات - mwkt ver1.00